الرئيسية / وكالة أخبار فلسطين / وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت رفضاً لورشة البحرين

وقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة في بيروت رفضاً لورشة البحرين

رفضا لمؤتمر البحرين، وإدانة للمشاركين فيه من أنظمة عربية، شارك المئات من اللبنانيين والفلسطينيين والعرب، وممثلين عن الأحزاب والقوى والهيئت اللبنانية والعربية والقوى الفلسطينية، في وقفة احتجاجية أمام مقر (الإسكوا)  وسط العاصمة اللبنانية، بيروت.

ووسط هذا الحشد الشعبي القيت العديد من الكلمات لعدد من ممثلي الأحزاب والقوى اللبنانية والفصائل الفلسطينية.

شدد عضو المكتب السياسي لحركة أمل حسن قبلان  على رفض سياسات التجويع والتركيع لشعب فلسطين، معلناً تأييده للمقاومة والنضال.. وحذر قبلان من أي تملص بالتزام لبنان رفض التوطين تحت عنوان الإغراءات المالية والصفقات، داعياً إلى إصدار فتوى من قبل المرجعيات الدينية في الأزهر الشريف والنجف وقم بتحريم صفقة القرن.

رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود وفي كلمة له لفت إلى أن المؤامرة لن تغلب المقاومة وما تمثله، وصواريخنا ستقضي عليهم.. موجها التحية للوحدة الفلسطينية التي نريد لها ان تترجم في مؤسسات وتنسيق كامل .

بدوره، اعتبر نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية بسام حمود أن مَن وصفهم بالمتآمرين أنهم يعرضون الإغراءات من أجل ترك الحق، لافتاً إلى أن موقف الجماعة يتقاطع مع الموقف الذي أعلنه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري برفض صفقة القرن والتوطين.

في حين أعلن نائب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية أبو نضال الأشقر تمسكه بالمقاومة المسلحة والحقوق الوطنية والتاريخية الثابتة وفي مقدمتها حق العودة، داعياً إلى سحب الاعتراف بالكيان الصهيوني ونبذ الأوهام حول إمكانية التسوية وإلغاء كل الاتفاقيات مع الاحتلال.

هذا وقد أكد رئيس رابطة علماء فلسطين الشيخ بسام كايد انه كما اسقطت الشعوب العربية قمة شرم الشيخ ستسقط صفقة القرن.