الرئيسية / وكالة أخبار فلسطين / الغضب والاستنكار يعم المخيمات الفلسطينية رفضا لورشة المنامة و"صفقة القرن"

الغضب والاستنكار يعم المخيمات الفلسطينية رفضا لورشة المنامة و"صفقة القرن"

عم الإضراب الشامل جميع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وأقيمت الوقفات الاحتجاجية، وجابت المسيرات الشعبية شوارع المخيمات، رفضا لورشة المنامة التصفوية، وتنديدا بكل المشاركين فيها من الدول العربية، ورفعت الأعلام الفلسطينية ولافتات التنديد بورشة المنامة وصفقة ترامب التصفوية.. وشهدت ساحة الإسكوا وسط العاصمة اللبنانية، بيروت، وقفة احتجاجية شارك فيها المئات من أبناء مخيمات بيروت والأشقاء اللبنانيين ومثلين عن الأحزاب والقوى والشخصيات اللبنانية والفصائل والقوى والهيئات الفلسطينية، القيت فيها الكلمات المنددة بورشة المنامة والمشاركين فيها من الدول العربية، وشدد المتحدثون على أهمية مواجهة الورشة وصفقة ترامب التصفوية. والدعوة لحشد الطاقات العربية لمواجهة المخطط الأميركي الصهيوني الذي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية. 

عين الحلوة والمية ومية

شهد مخيما عين الحلوة والمية ومية إضرابا عاما استنكارا لورشة البحرين، ورفضا لما يسمى "صفقة القرن" الاميركية، حيث أحرق العلمين الاميركي و"الاسرائيلي"، أمام مقر القوة المشتركة الفلسطينية عند الشارع التحتاني في عين الحلوة، وقطعت الطريق لبعض الوقت بالإطارات المشتعلة تعبيرا عن الغضب وتأكيدا على حق العودة الى فلسطين.

مخيم الجليل

ونظمت فصائل المقاومة الفلسطينية، اعتصاما، في مخيم الجليل في بعلبك، بمشاركة النائب السابق كامل الرفاعي، مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد الصلح، ورئيس بلدية بعلبك السابق هاشم عثمان، وحشد من ممثلي الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية، ومخاتير، وفعاليات اجتماعية.

واكد الصلح في كلمته أن "لا مؤتمرات ولا صفقات ستؤثر على مقاومة شعبنا الذي يقدم الدم والشهيد تلو الشهيد من أجل فلسطين الحبيبة"، مشيرا الى انه "نحن كعرب نرفض التوطين والاستيطان، فكل بلاد العرب هي وطن لنا، لذلك لا يزاود علينا أحد"، معتبرا أنَّ "مؤتمر الدوحة هو بداية النهاية، لأنَّه وحَّد القيادة الفلسطينية مع شعبها".

الرشيدية

وشهدت كذلك مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين في منطقة صور إضرابا واعتصامات استنكارا واحتجاجا على ما يسمى صفقة القرن ومؤتمر البحرين حيث أقفلت مدارس الأونروا والمؤسسات والمحال التجارية أبوابها.

وشهد مخيم الرشيدية تظاهرة حاشدة شارك فيها المئات من أبناء المخيم والجوار اللبناني رافعين الأعلام الفلسطينية وولافتات التنديد بورشة البحرين وصفقة ترامب.. والقى العميد توفيق عبدالله كلمة منظمة التحرير الفلسطينية، فيما القى عضو قيادة الساحة اللبنانية، ومسؤول منطقة صور في حركة الجهاد الإسلامي، أبو سامر موسى، كلمة تحالف القوى الفلسطينية، قال فيها إن "ورشة المنامة تأتي في إطار الخطة الأميركية الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية، وتشكل خطوة بالغة الخطورة في مسيرة التطبيع المجاني للعلاقات العربية مع الكيان الصهيوني، وفي إطار التنفيذ العملي لصفقة القرن".

وأشار موسى، إلى أن "الشعب الفلسطيني بكافة أطيافة وتياراته السياسية، تجلت وحدته اليوم في

مواجهة هذه الصفقة.. وأشاد موسى بموقف لبنان الشعبي والرسمي الذي عبَّر عنه رئيس مجلس النواب، الرئيس نبيه بري الداعم للقضية الفلسطينية.