الرئيسية / شؤون فلسطينية / بيان من حركة فلسطين حرة في ذكرى النكبة

بيان من حركة فلسطين حرة في ذكرى النكبة

 

تحل الذكرى /71/ للنكبة الفلسطينية هذا العام في ظل ظروف مرحلية غاية في الخطورة 
فالقضية الفلسطينية أصبحت في ذيل اهتمامات الأنظمة العربية، وبسبب كل ما يعد من سيناريوهات تستهدف تصفية القضية والحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا الفلسطيني.
ذكرى أكبر مآساة إنسانية ما زالت حلقاتها مستمرة حتى اليوم مرتبطة بتشريد الشعب الفلسطيني من دياره وتهجيره خارج وطنه، وهدم معالم مجتمعه السياسية والاقتصادية والحضارية،ففي مثل هذا اليوم قامت عصابات الإرهاب الصهيوني بمهاجمة القرى والمدن الفلسطينية بهدف إبادتها ومحوها من على الخارطة وطرد مئات الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين في وطنهم وفي كل بقاع العالم، وارتكابها عشرات المجازر والفظائع، إضافة إلى أعمال النهب والسلب والحرق والتدمير للمجتمع والممتلكات الفلسطينية، ومحاولات تدمير الهوية بمحو كل ما يدل على عروبة فلسطين وانتمائها، في مشهدٍ من أفظع مشاهد التطهير العرقي التي مرت على تاريخ البشرية .
واليوم و بعد مرور تلك السنوات الطوال على نكبة فلسطين، وفي ظل ظروف عربية محيطة مضطربة، ووضع فلسطيني منقسم، لازال الفلسطيني متمسكاً بأرضه يقاوم بكافة الأشكال من أجل نيل حريته وإستقلاله . وسط تساؤلات حول مآلات قضيته التي كانت يوما ما هي قضية العرب الأولى ولكن رغم كل هذا الألم من الشعور بالنكبة إلا أن شعبنا الفلسطيني مدعوما بعمقه وحسه الوطني والقومي ووعيه التاريخي لم يسلم بالروايات الجديدة التي من شأنها تصفيته .
قضيتنا اليوم التي تمر بأكثر الظروف حساسية فالكيان الصهيوني يراهن على إستمرار حالة الإنقسام الوطني الفلسطيني ليبرهن للعالم أن الفلسطينييون لا يحق لهم إسقاط الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية .
من هنا وأمام المخاطر الجدية التي يتعرض لها شعبنا تؤكد حركة فلسطين حرة على ضرورة توحيد الصف الوطني الفلسطيني أولاً من اجل مواجهة كل ما يحاك ضد قضيتنا الوطنية .
كما وتؤكد على ضرورة تعميم مسيرات العودة لتشمل كل حدود فلسطين عربياً وفلسطينياً وضرورة الإنخراط بمشروع المقاومة والتمسك بحقوقنا التاريخية والقومية والعروبية للشعب والقضية ورفضنا كل المشاريع السياسية والتصفوية التي تنتقص من ذلك واعادة بناء استراتيجية المواجهة بين المشروعين الفلسطيني المدعوم بعمقه التاريخي والعربي والمشروع الصهيوني القائم على حاضر ومستقبل شعبنا. وبطلان مشروعية كل المعاهدات والاتفاقيات مع الكيان الصهيوني.
كما وتؤكد الحركة على ضرورة إلتزام المجتمع الدولي بتطبيق القرارات الأممية ذات الصلة والمتعلقة بعودة الشعب العربي الفلسطيني إلى أرضه وممتلكاته وعلى رأسها القرار 194 
هذا وتتوجه حركة فلسطين حرة بالتحية إلى عائلات الشهداء والجرحى والأسرى في سجون العدو الصهيوني الذين ضحوا بأرواحهم ودماءهم وزهرة شبابهم من أجل الدفاع المقدس عن فلسطين كل فلسطين وإسقاط كل ما حيك ويحاك من مؤامرات دولية ضد قضيتنا الوطنية الفلسطينية العادلة
المجد والخلود للشهداء ...الشفاء للجرحى ... الحرية لأسرانا أسرى الحرية
ومعاً وسوياً حتى النصر والعودة 
عشتم وعاشت فلسطين حرة