الرئيسية / شؤون فلسطينية / جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تنعي أحد مؤسسيها الأوائل القائد الوطني الكبير د.صبحي غوشه

جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تنعي أحد مؤسسيها الأوائل القائد الوطني الكبير د.صبحي غوشه

 

نعئ المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني القائد الوطني الكبير د. صبحي سعدالدين غوشه من أوائل مؤسسي جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في القدس في 15/7/1967، من مواليد حي الشيخ جراح في القدس 31/3/1929 .
درس الابتدائية والثانوية  في مدرسة سانت جورج (مدرسة المطران)‎‏
درس الطب في الجامعة الأمريكية في بيروت وتخرج عام 1953 يحمل شهادة دكتوراه في الطب والجراحة.

 

عمل طبيباً في القدس ـ في وكالة الإغاثة، وفي عيادته الخاصة، ومتطوعاً في جمعية المقاصد الخيرية، و الاتحاد النسائي، والهلال الأحمر ، و دار الطفل العربي حتى عام1969
أسس وترأس الهيئة الإدارية ل جمعية المقاصد الخيرية 1954 ـ 1966 وأنشأ مستشفى المقاصد الخيرية ـ في القدس.

 

من مؤسسي وقيادات حركة القوميين العرب في الأردن وقد تم اعتقاله في سجون الأردن 1957 ـ 1959، و 1963 ـ 1964، وعام 1966.
فاز بعضوية بلدية القدس بأعلى الأصوات في انتخابات 1959، وكذلك فاز بأعلى الأصوات في انتخابات مجلس أمانة القدس عام 1963.
بعد الاجتياح الصهيوني واحتلال القدس 5/6/1967 بدأ بمقاومة الاحتلال وأنشأ جبهة النضال الشعبي الفلسطيني وأعلن انطلاقتها مع عدد من المناضلين في القدس 15/7/1967 حيث بدأت نشاطاتها المختلفة مما أدى إلى اعتقاله 22/7/1967 ومرة أخرى في آذار 1969، حيث حوكم أمام المحاكم العسكرية التي حكمت عليه بالسجن 12 عاماً، ولكن أفرج عنه بسبب حالته الصحية وتم إبعاده عام 1971.
سافر بعدها الى الكويت وعمل طبيبا وشكل لجنة القدس التي اقامت فعاليات سنوية.
انتقل إلى عمان 1991 حيث مارس العمل في عيادته الخاصة.

 

أعاد تشكيل لجنة يوم القدس وترأسها حيث قامت اللجنة بإقامة الندوة السنوية باسم "يوم القدس" في 2/10 من كل عام.
شارك في تأسيس جمعية حماية القدس الشريف عام 1996 وعمل أميناً لسرها لدورتين متتاليتين.

شارك ممثلاً لأمانة القدس في عدة مؤتمرات دولية وفي اجتماعات منظمة المدن العربية، ومنظمة العواصم والمدن الإسلامية وغيرها من الاجتماعات.

شارك في عضوية اللجنة العليا المشرفة على النشاطات وفعاليات في احتفالية "القدس عاصمة الثقافة العربية 2009"

ترأس لجنة جائزة الأستاذ بهجت ابو عربية السنوية لدعم "المقاومة" والتي قدمت لرموز وطنية وعربية.